تفاصيل مشاركة المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش في فعاليات المنتدى الحضري العالمي بأبوظبي

تشارك المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش في فعاليات المنتدى الحضري العالمي بمدينة أبوظبي في دورته العاشرة مع الوفد المغربي الذي ترأسته نزهة بوشارب وزيرة اعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة.
يشكل هذا المنتدى الذي ينعقد تحت شعار ” مدن الفرص : ربط الثقافة و الابتكار ” بين 8 و 13 فبراير 2020،تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ، ولي عهد أبوظبي ، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة … مناسبة لإبراز مجهودات الدولة المغربية في مجال التنمية الحضرية وتثمين التراث الثقافي لمدن المملكة، وكان المنتدى مناسبة أكدت من خلالها السيدة الوزيرة على أهمية تظافر جهود جميع الفاعلين من أجل اعتماد مقاربات تشاركية مبتكرة تتبع اسهام هذا التراث في تحسين الظروف المعيشية ومحاربة الفقر والهشاشة، واعتبرت السيدة الوزيرة المدن فضاءات للفرص تهم جميع الفاعلين من مواطنين ومجتمع مدني ومنتخبين محليين وقطاعات حكومية مع ما يتطلبه ذلك من مراجعة لأنماط الحكامة في المدن وفق رؤية التقائية وبرامج هادفة وطموحة.

 

وسيكون هذا الملتقى فرصة سانحة للوفد المغربي لتبادل التجارب الناجعة مع الدول المشاركة من خلال فتح مجموعة من الحوارات والنقاشات لتسليط الضوء على الممارسات المبتكرة في مجال تسخير الثقافة والابتكار كرافعة للتوسع الحضري المستدام وتوفير رؤى ومن خلال تتبعنا لأشغال المنتدى وبالخصوص مشاركة الوفد المغربي في مجموعة من الورشات العلمية تبين لنا ان المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش ، كمشارك في المجالات المتعلقة بالتدريس والتدريب خصوصا، كانت فاعلا في توسيع دائرة التعاون والتشارك بين الدول المشاركة ، ومنخرطا في تبادل الخبرات والكفاءات وكذا المساهمة في الدينامية العلمية التي تعيشها الوسائط الاكاديمية ، خصوصا أن المدرسة حققت مجموعة من النتائج من خلال تنظيمها ومشاركتها في مجموعة من الملتقيات الوطنية والدولية وعقدها شراكات في اطار التعاون اللامركزي بين مجموعة من المعاهد والمدارس والمؤسسات التي تهتم بقضايا الهندسة المعمارية .استراتيجية تعود بالنفع على المدن.


Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.